advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

الولايات المتحدة تكشف عن قاذفة القنابل النووية الجديدة

كشف سلاح الجو الأمريكي عن قاذفة القنابل النووية الأمريكية الجديدة “بي-21 رايدر”، في إطار برنامج كلفته 203 مليارات دولار يخصص لبناء أسطول من 100 قاذفة.

وخلال حفل نظم السبت بمقر مصنع « نورثروب غرومان » في مدينة بالمديل بولاية كاليفورنيا للكشف عن الطائرة الجديدة، أوضح وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أن »بي-21 رايدر تعد أول قاذفة استراتيجية منذ أكثر من ثلاثة عقود »، معتبرا أنه « لا يمكن لأي قاذفة بعيدة المدى أن تضاهيها في الكفاءة ».

وأكد أنها تعد « شهادة على تقدم أمريكا الدائم في البراعة والابتكار »، مشيرا إلى متانتها.

وعلى غرار الطائرات الحربية « إف-22 » و »إف-35″، تم تزويد الطائرة « بي-21 » بتقنية التخفي، التي تسمح بالحد من رصد أثرها، عبر شكلها والمواد التي استخدمت لصنعها.

وأضاف وزير الدفاع أنه تم تم إدماج « خمسين عاما من التقدم في تكنولوجيا الحد من إمكانية الكشف إلى هذه الطائرة ».

 

وتوجد حاليا ست قاذفات « بي-21 رايدر » قيد البناء، فيما يخطط سلاح الجو لبناء 100 قاذفة منها، قادرة على نشر أسلحة نووية أو صواريخ تقليدية، ويمكن استخدامها بوجود طاقم بشري أو دونه. ويرتقب أن تجري أول رحلة خلال السنة المقبلة.

ولم يكشف سلاح الجو الأمريكي عن تكلفة قاذفة « بي-21 رايدر »، غير أن سعر تطويرها المبدئي في 2010 كان حوالي 550 مليون دولار، أي ما يعادل حوالي 753 مليون دولار وفق الأسعار الحالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى