advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

لجان مراقبة المواد الغدائية الاستهلاكية بإقليم الصويرة ينفذون توصيات وزارة الداخلية، والمواطنون ينتظرون تخفيض أسعار الخضر والفواكه واللحوم والأسماك 

هيلان _لا يمكن بأي شكل من الأشكال، تبخيس عمل اللجان الإقليمية التي باشرت منذ يوم الأربعاء الماضي من هذا الأسبوع، عمليات المراقبة لمختلف الأسواق، ومحلات بيع المواد الغذائية الاستهلاكية ومحلات الجزارين، حيث قادت هذه الزيارات الميدانية والمراقبة المتواصلة، الى حجز كميات كبيرة من المواد الغدائية الفاسدة، والعثور على كميات هائلة داخل محلات بإقليم الصويرة، أصحابها قاموا بتخزين لحوم حمراء وبيضاء، بطرق تتنافى مع المعايير الصحية المطلوبة .

 

هذا وقد باشر هذه اللجان المختلطة، والمتكونة من مصالح حفظ الصحة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمندوبية الإقليمية للصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ومصلحة المراقبة الصحية للنباتات، وأطر وموظفين ورؤساء أقسام عمالة إقليم الصويرة والجماعات الترابية، بالإضافة إلى تعزيز هذه اللجان بتواجد عناصر الأمن بالمدينة والدرك الملكي بالعالم القروي، من أجل الوقوف على مدى احترام التجار لأسعار المنتجات المعروضة قصد استهلاكها من قبل المواطنين .

وقد إعتبر العديد من الفعاليات ان هذه العمليات المتعلقة بمكافحة احتكار السلع من أجل رفع اسعارها، ومراقبة جودة المواد الغذائية الاستهلاكية، والعمل على تنفيذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق المخالفين والمضاربين والتجار، لا تعدو عمليات روتينية تقوم بها اللجان على طول السنة خصوصاً مع اقتراب حلول رمضان المبارك، وان العمل الذي وجب القيام به هو ان تتخذ الحكومة المغربية قرارات تتجلى أساسا في منع تصدير الخضر والفواكه، مع ضرورة تخفيض أسعار الوقود التي لها علاقة مباشرة بتوصيل المواد الغدائية الاستهلاكية للأسواق .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى