24 ساعةرياضةسلايدرمجتمع

مبابي يكشف سبب تعاسته في باريس..

قال نجم منتخب فرنسا كيليان مبابي، المنتقل الى صفوف ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، “في سان جرمان لم أكن تعيساً” لكن “أشياء وأشخاصاً جعلوني تعيسا”، والآن “تحرّرت وارتحت تماماً”: لكنه كشف عن بعض الأشخاص الذين “أنقذوه”.

في إشارة الى استبعاده من صفوف فريق سان جرمان في مطلع الموسم الفائت إثر رفضه تفعيل خيار البقاء لعام إضافي في صفوف فريق العاصمة الفرنسية، قال نجم منتخب فرنسا كيليان مبابي عشية مباراة فرنسا ضد لوكسمبورغ: « في سان جرمان لم أكن تعيساً، لأن ذلك يعني البصق في الحساء والبصق في وجه جميع الأشخاص الذين دافعوا عني، لكن بعض الأشياء وبعض الأشخاص جعلوني تعيساً ».

 

وانضم مبابي إلى ريال مدريد أمس الاثنين بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان، ومع انتهاء حالة الجدل حول الصفقة أخيرا، يشعر المهاجم بالسعادة والارتياح، لكنه أراد إبقاء التركيز على المنتخب في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء.

 

وكان النادي أبعد مبابي عن جولة الفريق في اليابان وكوريا الجنوبية استعداداً للموسم الجديد صيف عام 2023 كما هدّدته ادارة النادي بعدم إشراكه في أي مباراة في ذلك الموسم، بعد أن اعلم مسؤوليه بقراره عدم تفعيل العقد مع سان جرمان والبقاء في صفوفه حتى يونيو عام 2025. وكشف مبابي « لقد قالوها لي، جعلوني على علم بذلك، لقد تكلّموا معي بعنف ».

وتابع « الأشخاص الذين أنقذوني هما (المدرب) لويس إنريكي و(المستشار الكروي) لويس كامبوس، ولولاهما لما وضعت رجلي في أرضية الملعب » معتبراً بأنه في هذه الظروف « حقق أفضل موسم له ». وأضاف « أستمع إلى الانتقادات، أعتقد بأني من الأشخاص الذين يحللون عروضي بأفضل طريقة، ليس لدي أي مشكلة في الكشف عن الحقيقة وهي أنها كانت أقل من المعايير التي وضعتها. لكن ما هو أكيد بأني لن أكتفي بذلك الموسم المقبل ».

وأضاف مبابي « تحرّرت وارتحت تماماً » بعد الإعلان عن الانتقال إلى ريال مدريد بصورة رسمية . وقال » إنها فرحة كبيرة ، حلم أصبح حقيقة. إنه أمر مثير للغاية. أنا سعيد للغاية وأشعر بالارتياح وكذلك بالفخر الشديد. هذا هو النادي الذي طالما حلمت بالوجود فيه، لذلك أود أن أشكرهم ».

واعتذر عن عدم الإجابة عما يتعلق بناديه الجديد، حاصرا الأسئلة بالمنتخب الفرنسي. وقال في هذا الصدد « ثمة الكثير من المشاعر ويجب الانتقال الى أمور أكثر عقلانية لأن عملية انتقالي « ألقت بظلالها على المنتخب ».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى