24 ساعةحوادثسلايدرمجتمع

الموت يسكت آلات الفرق الموسيقية الشعبية بمراكش …

لفظ صبيحة يومه الاثنين 8 يوليوز الجاري ، عضو فرقة “اقلال سيف زاكورة” الشعبية، انفاسه الاخيرة بالمستشفى الجامعي محمد السادس، متأثرا بالاصابة التي تعرضها لها جراء حادثة سير مروعة بالحي الشتوي، وقعت اثناء توجهه الى احدى منصات العرض بمهرجان الفنون الشعبية بمراكش نهاية الاسبوع المنصرم.

وخيمت اجواء من الحزن على عشرات المشاركين من مختلف الفرق الشعبية، بعدما وصلهم خبر وفاة ضحية الحادث، المدعو قيد حياته “ه ا” الذي يعتبر من مؤسسي فرقته المعروفة بالجنوب الشرقي للمملكة، كما توقفت الانشطة الصباحية للمهرجان، تاركة المجال لتقديم العزاء لاعضاء الفرقة، من طرف اعضاء بافي الفرق المشاركة، والفنانين والمنظمين.

كما وقفت قرابة 30 فرقة شعبية تنحدر من مختلف مناطق المغرب، داخل فضاء ثانوية ابن عباد حيث تقيم كل الفرق، حيث تمت قراءة الفاتحة على روح الفقيد وسط اجواء من الحزن، وتبادل للتعازي بين مختلف الحاضرين، الذين نسجوا علاقات انسانية طيبة منذ انطلاق المهرجان قبيل اربعة ايام.

وكان الراحل قد تعرض لحادثة سير مروعة على بعد امتار من ثانوية ابن عباد بالحي الشنوي بمراكش، دقائق قليلة بعد مغادرتها عشية يوم الجمعة الماضي، حيث صدمته دراجة نارية مسرعة، ما عرضه لاصابة حرجة على مستوى الرأس، نقل على اثرها صوب مستعجلات مستشفى الرازي، حيث ادخل لقسم الانعاش في محاولة لانقاذ حياته، لكن قوة الاصابة حالت دون انقاذه من الموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى